غير مصنف

قيصري التركية.. التاريخ يتجدد في أبهى صوره

  • منذ أسبوعين
  • Rakwa



ترك برس-الأناضول

شرعت بلدية ولاية قيصري التركية (وسط)، بالعمل على إبراز وترميم المعالم والأوابد ذات القيمة التاريخية في وادي "صوغانلي"، بغرض جذب المزيد من السياح إلى المنطقة.

ويضم وادي "صوغانلي" الواقع في قضاء "يشيل حصار" وعلى بعد 80 كيلومترًا من وسط مدينة قيصري، العديد من الكنائس والمباني المنحوتة في الصخر، و"مداخن الجنيات" التي تشكلت بفعل العوامل الطبيعية عبر آلاف السنين.

وادي "صوغانلي" الذي يعرف باسم "كبادوكيا" قيصري والمدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1985، يضم أيضًا العديد من المعابد الدينية التاريخية مثل كنائس القديسة باربرا، وقره باش، وقبّة لي (ذات القباب)، و"يلانلي".

ويشتهر وادي "صوغانلي" بجولات المناطيد التي بدأ تنظيمها في المنطقة منذ عام 2019 والتي تمنح الزوار فرصة مشاهدة المناطق التاريخية والطبيعية من السماء، وكذلك صناعة الدمى التقليدية المصنوعة بوسائل تقليدية من قبل السكان المحليين.

** ترميم المعالم والأوابد

وقال قائم مقام قضاء يشيل حصار أحمد علي ألتينطاش لوكالة الأناضول، إن البلدية "بدأت بالفعل بالتعاون مع ولاية قيصري، العمل على إبراز وترميم المعالم والأوابد ذات القيمة التاريخية في وادي صوغانلي".

مسار قطار الشرق التركي.. مناظر خلابة لهواة التصوير


وأوضح ألتينطاش، أن الأعمال تستهدف "تطوير البنية التحتية للمنطقة السياحية في الوادي وترميم المباني والأوابد التاريخية لجذب المزيد من السياح إلى المنطقة".

وأضاف: "نقوم بتجديد الطرق في وادي صوغانلي من خلال رصفها بالأحجار المكعّبة وتطوير البنية التحتية".

وأردف ألتينطاش: "نعمل على الانتهاء من أعمال الترميم والبناء بحلول فصل الربيع وذلك استعدادًا لاستقبال الموسم السياحي، ونقوم أيضًا بتجديد المنطقة التي كانت تستخدم كمقهى وتأهيلها لاستقبال السياح بحلول الربيع".

وتابع: "حاليًا، يصعب على الزوار الوصول إلى كنيسة ذات القباب بشكل خاص، لذلك قررت البلدية بالتعاون مع ولاية قيصري، بناء مسار للمشي وقد اكتمل بالفعل بناء نحو 90 بالمئة منه".

وزاد ألتينطاش: " كان يتعذر على العديد من الزوار الوصول إلى بعض الأماكن التاريخية، لذلك بدأت البلدية في بناء مسارات مناسبة تمكن الزوار من الوصول إلى هذه الأماكن".

وقال: "نريد إعادة تأهيل المنطقة وتحديثها لتوفير أفضل الخدمات السياحية للزوار، إضافة إلى إنشاء موقف للسيارات ومرافق خدمية أخرى".

وذكر ألتينطاش، أن "مشاريع ترميم الكنائس في الوادي مستمرة، وأن أعمال الترميم والتحديث تهدف إلى أن يحصل وادي صوغانلي على مكانته المناسبة في الخارطة السياحية التركية".

وأضاف: "لاحظنا في الأشهر الأخيرة، زيادة جيدة في أعداد السياح الأجانب".

وأردف ألتينطاش: "النشاط السياحي في المنطقة يحفزنا أكثر على العمل وإنجاز أعمال الترميم حتى قبل فصل الربيع".

واستطرد قائلا: "أستطيع القول أن النشاط السياحي الذي شهدته المنطقة انعكس بصورة إيجابية على الأنشطة التجارية في المنطقة، حيث غصت مطاعم المنطقة بالزبائن وبات من الصعب مشاهدة أماكن فارغة في تلك الأماكن التجارية".

ولفت ألتينطاش، إلى أن المنطقة "مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1985، وأن بلدية وولاية قيصري توليان اهتمامًا خاصّا بأعمال الترميم وتطوير المنشآت السياحية في المنطقة، لكن دون المساس دون الإضرار بالقيمة التاريخية للمباني".

** مسابقات الدراجات الرباعية

وذكر ألتينطاش، أن ولاية قيصري "تعتزم تنظيم سباقات تركيا للدراجات الرباعية (ATV) في الفترة من 19 إلى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، في إطار الجهود الرامية لتعزيز النشاط السياحي في المنطقة".

وأوضح أن ولاية قيصري "تلقت طلبات من عدد كبير من الجامعات التركية والأجنبية والوكالات السياحية لتنظيم أنشطة في وادي صوغانلي"، التي من شأنها تعزيز دور السياحة في الاقتصاد المحلّي.


{1} التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن.
يستلزم التوثيق

يجب عليك تسجيل الدخول إلى مرحلة ما بعد تعليق.

تسجيل الدخول